ورش عمل كليما – ميد لدعم المراحل النهائية من تطوير خطة عمل الوصول للطاقة المستدامة والمناخ مع البلديات المغربية

 

كجزء من التقدم نحو المراحل النهائية من تطوير خطة عمل الوصول للطاقة المستدامة والمناخ (SEACAPs)، نظم مشروع كليما – ميد الممول من الاتحاد الأوروبي في أبريل 2021 سلسلة من ورش العمل لصالح خمس بلديات مغربية مستفيدة بما في ذلك طنجة، وجدة والدراركة وصفرو والقنيطرة.

كان الهدف الرئيسي من ورش العمل أن تختار كل بلدية إجراءات مناخية تجريبية للتكيف والتخفيف ومراجعة ورقة العمل النموذجية التي طورها مشروع كليما-ميد. وعلى الرغم من أن بلديات الريش وبن سليمان وشفشاون وتزنيت والحسيمة لم تتمكن من المشاركة في ورش العمل، إلا أنها تحرز تقدمًا في نفس المرحلة بدعم مباشر من فريق مشروع كليما-ميد في المغرب العربي.

وكما هو الحال في جميع ورش العمل التدريبية السابقة، فإن نهج “التعلم بالممارسة” الذي تبناه مشروع كليما-ميد يسمح للبلديات ببناء القدرات والتبادل والتقدم في مختلف مراحل تطوير خطة عمل الوصول للطاقة المستدامة والمناخ،SEACAPs،الخاصة بهم.

وقام ممثلو البلديات باختيار من 5 إلى 7 إجراءات تمثل القضايا الخاصة بكل بلدية؛ المعايير الرئيسية لهذه الإجراءات هي أهميتها وتنوعها و “قابليتها للتكرار” في بلديات أخرى في المغرب ومنطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط التي تشترك في قضايا وتأثيرات مناخية مماثلة.

خلال الجلسات التدريبية، سمحت التدريبات العملية للمشاركين بملء الأوراق بالإجراء الذي حصلوا من أجله على أكبر قدر من المعلومات والبيانات من أجل التعرف على نموذج ورقة العمل.
مكنت ورش العمل من وضع قائمة مختصرة لأكثر من 70 إجراء مناخي نموذجي ومناقشة وسائل وآليات جمع البيانات اللازمة لإعداد أوراق عمل مفصلة. سيتم استخدام هذه الأوراق من قبل البلدية لصياغة مقترحات المشاريع لتقديمها إلى الشركاء الماليين في مراحل لاحقة.

بالنسبة للخطوة التالية، تم الاتفاق على أن يرسل المشاركون أوراق العمل المكتملة والمفصلة إلى فريق المشروع، الذي سيقوم بمراجعتها وإكمالها وضمها في خطة عمل الوصول للطاقة المستدامة والمناخ.

 

 

القائمة