اسم المنطقة: إتحاد بلديات شرقي بعلبك (النبي شيت، سرعين، جنتا، يحفوفا، خريبة، الخضر، معربون).

السكان: 50000 (2019)

المساحة: 101 كيلو متر مربع

تقع منطقة شرق بعلبك في أعلى السلسلة الشرقية لمنطقة بعلبك – الهرمل، تحدها من الشرق سوريا، ومن الجنوب رياق الناصرية، ومن الغرب دنايل حوش الرفيقة.

تنقسم منطقة بعلبك الشرقية إلى قسمين: المسطحات 45٪ والجبال 55٪. أعلى نقطة فوق سطح البحر 1450 م في خريبة وأقل نقطة في سرعين 900 م.

اسم المحافظ / رئيس الاتحاد: السيد على شكر

الاتصال: arch-alishokor@hotmail.com

الموقع الالكتروني: لا يوجد

السمات الرئيسية:

يتمتع شرق بعلبك بموقع طبيعي خلاب، ويتميز بتضاريسه ومناخه، حيث يقام العديد من الأنشطة البيئية نظرًا لخصائصه الطبيعية المتنوعة. كما تشتهر هذه المنطقة بأهميتها الأثرية حيث تضم العديد من التوابيت والآبار وقصر الفتاة.

الأنشطة الاقتصادية الرئيسية:

يعتمد النشاط الاقتصادي في شرق بعلبك بشكل أساسي على الزراعة حيث تزرع 35 كيلومترًا مربعًا من الأراضي بمجموعة كبيرة ومتنوعة من المحاصيل، وتعتمد المنطقة ايضاً على السياحة الدينية حيث توجد المعالم الدينية التاريخية، وبعض أعمال الصناعات الخفيفة حيث توجد مصانع متوسطة الحجم تضم نباتات الإسفنج والبلاستيك.

تعد الأنشطة التجارية أيضًا بمثابة دفعة للاقتصاد المحلي حيث يشارك جزء من السكان في التجارة داخل القرى والمدن والبلدات المجاورة.

الظروف والتحديات البيئية:

يواجه سكان البلدات والقرى في قرى وبلدات شرق بعلبك تحديات كبيرة لتأمين مستوى أفضل لحياتهم. ويرجع ذلك إلى ضعف الأنشطة الاقتصادية الإنتاجية وضعف قطاعات البنية التحتية، بما في ذلك جمع ومعالجة مياه الصرف الصحي وإدارة النفايات الصلبة. ويتزايد ايضاً معدل البطالة في المنطقة بسبب قلة فرص العمل مقارنة بالنمو السكاني.

تتعرض المنطقة لظواهر جوية قاسية، وبرودة شديدة في الشتاء، وطقس حار وجاف في الصيف، مما يتسبب في موجات جفاف متقطعة وندرة في المياه منذ السنوات الأخيرة.

القائمة