تمت دعوة بلدية القطار في تونس وفريقها المسؤول عن تطوير خطة عمل الوصول إلى الطاقة المستدامة والمناخ (SEACAP) في ٦ يوليو ٢٠٢٠ من قبل فريق مشروع كليما-ميد للمشاركة في ورشة عمل عبر الإنترنت عبر منصة Webex من أجل تحديد أفكار المشاريع التي سيتم تطويرها في أوراق عمل بشأن التكيف والتخفيف على المستوى المحلي.

بفضل الإعداد الجيد لفريق بلدية القطار وكفاءته، سمحت ورشة العمل هذه بظهور العديد من مقترحات الأفكار الجديدة لمشاريع العمل المناخي ليتم تضمينها في خطة العمل وستساهم هذه المشاريع ليس فقط في تنمية المجتمع فيما يتعلق بالطاقة والبيئة ولكن أيضًا على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

فيما يتعلق بالتخفيف، تتعلق الإجراءات المحددة مع بلدية القطار بفرز وإدارة النفايات وتصريفات الملوثات، وإنتاج الطاقة الشمسية للإضاءة العامة ونظام الري الفعال باستخدام الطاقة الخضراء. فيما يتعلق بالتكييف، فإن الإجراءات التي تمت مناقشتها تتعلق بشكل رئيسي، ولكن ليس فقط، بتدابير حماية وحفظ الواحة وكذلك المياه الجوفية والموارد المائية السطحية.

نظم ورشة العمل فريق كليما-ميد المسؤول عن منطقة المغرب بما في ذلك أمل مخلوف، الخبيرة الرئيسية في منطقة المغرب، ومنور بوغداوي، خبير SEACAP للمغرب وفاطمة الزهراء الغابي، مديرة مكتب الرباط، بحضور السيد مبروك عمار رئيس بلدية القطار، السيد رياض الحاج، عضو المجلس البلدي ورئيس المجلس المدني للتنمية المستدامة في القطار، السيد محمد حامد، مهندس ومدير التنمية المستدامة في البلدية، والسيد زيد سعيد، رئيس هيئة الاستثمار.

وسيتبع ذلك خلال الأسبوعين الأولين من شهر يوليو ٢٠٢٠، ١١ ورشة عمل متتالية مع المزيد من البلديات الشريكة لكليما-ميد في تونس: نابل، المعمورة، حمام سوسة، سيسب الذريعات، المنستير، رادس، بنزرت، سوسة، الشياحية، مدنين، القيروان.

cover photo: courtesy to Karim Ben Van 

القائمة